U3F1ZWV6ZTEzMjg5MTM2NjQzX0FjdGl2YXRpb24xNTA1NDc1ODU2MjA=
recent
أخبار ساخنة

تعرف على المصادر الأربعة للفلورايد





تعرف على المصادر الأربعة لمادة الفلورايد 

معلومات لم تعرفها بعد 


الكثير منا يريد أن يتعرف على مكونات المنتجات التي يشترونها وكذلك المخاطر الصحية المحتملة.

أحد هذه المكونات هي مادة الفلورايد الموجودة في معظم منتجات النظافة الصحية للفم التي نشتريها

يعتبر الفلورايد عنصرا فعالا في مقاومة تسوس الأسنان، فهو يعتبر معدن آمن لصحة الأفراد إذا تم أخذه بنسب مناسبة ، 

فعلى الرغم من الفوائد العديدة والمعروفة لمادة الفلورايد  إلا أنها لا تخلو من بعض الأخطار حتى إذا أستخدمت بجرعات منخفضة

 لفترة طويلة ، يمكن أن يسبب آثار جانبية كبيرة مثل: 

تشنجات وآلام في البطن ، وضعف العظام ، غثيان ، وفقدان الوزن. و أن تناول جرعات زائدة قد يؤدي إلى ظهور علامات

 الشيخوخة المبكرة، يؤدي إلى تغييرات في جهاز المناعة، مشاكل جينية ، ويقلل من وظائف الغدة الدرقية ، 

ومشاكل العظام والأسنان والدماغ. 

وأثبتت أحد الدراسات أنه قد يكون أحد العوامل للأصابة بمرض السرطان.

لهذه الأسباب ، يوصي العديد من الخبراء بتقليل الأستخدام المفرط لمادة الفلورايد، لتجنب الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية في

 المستقبل.

كما ينصح بتغيير نوع معجون الأسنان الذي تستعمله، فهناك العديد من المنتجات الأخرى التي يجب أن نأخذها بعين الإهتمام.

سنعرض لك اليوم بعضًا من هذه المنتجات وسوف نخبرك بما عليك فعله لتقليل إستخدامك لمادة الفلورايد:


الشاي والكمبوتشا

الكثير من الناس يتناول الشاي بديلاً عن القهوة، تحتوي معظم أنواع الشاي التي تباع في محلات البقالة على درجات عالية من

 الفلوريد.

و هذا يطبق على الشاي من عائلة كاميليا سينينسيس مثل: الشاي الأبيض، ، الشاي الأخضر، شاي الأولونج والشاي الأسود، 

كما تطبق هذه الإحصائية على الكمبوتشا المصنوع منها أنواع الشاي. و لكن هذا لا ينبغي أن يكون سبباً لتوقف تناول الشاي، 

حيث أن هناك العديد من الفوائد الصحية الأخرى لتناول الشاي. 

و لذلك ينصح بالأعتدال في تناول نوع الشاي المفضل لديك


أواني الطهي الضارة المصنوعة من مادة التيفلون 

تتصدر آنية الطهي غير القابلة للإلتصاق والمصنوعة من التيفلون قائمة الأدوات المطبخية والتي تمثل خطراً على صحتنا، 

بالرغم من إستخدامها على نطاق واسع. وحتى تتميز هذه الآنية بخصائصها غير القابلة للإلتصاق يتم تصنيعها من مادة البوليمر. 

و عند تسخين الطعام، تصدر هذه الآواني مادة الفلورايد التي قد تصل إلى 3 أضعاف في طعامك. 

ويمكنك الإستعانة بأواني طبخ صحية أخرى مثل المصنوعة من الإستانلس ستيل أو الزجاج أو الطين.


الفواكه والخضراوات


أي شخص يتبع نظام غذائي صحي يعرف مدى أهمية تناول الفواكه والخضروات. أما عندما يتعلق الأمر بالفلورايد فهي مادة 

تعتبر مصدر هام  للمعادن، وتثور المشكلة لأن عادة تلك الأطعمة تزرع وتعالج بالمبيدات التي تحتوي على مادة الفلورايد 

والتي يمتص منها الكثير. كما أن هناك مشروبات مثل النبيذ تحتوي على نسبة كبيره من الفلورايد . 


إذن ، ما هو الحل ؟ 


عليك أختيار الفواكه والخضروات العضوية التي تخلو من مادة الفلورايد


اللحوم المصنعة

يجب توخي الحذر عند تناول اللحوم، حيث أن هناك الكثير من الحيوانات التي تربي على أنظمة غذائية تقوم على الحبوب 

ويتم علاجها بالمبيدات التي تحتوي على مادة الفلورايد.

و لذلك تجد هذه المعادن منتشرة جدا في العظام، مثل الطواجن و مرق اللحم وتحتوي على كميات كبيرة من الفلوريد. 

و أما في لحوم الدجاج المصنعة مثل الناجتس قد تجد مادة الفلورايد بنسبة كبيرة في العظام أثناء تقطيعها و نزع العظام منها. 

و للحد من مادة الفلورايد، عليك تجنب تناول تلك الأطعمة 

ومن مهم جدا أن تتذكر أنه عند الطبخ، يستخدم كثير من الناس ماء الصنبور التي تحتوي على مادة الفلورايد التي تضيفها بعض

 الدول إلى المياه. 

كما أن هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على مادة الفلورايد، ولكن بإتباع النصائح الموجودة في هذا المقال فبالتأكيد ستقلل  من

 تناولك تلك الأطعمة بشكل كبير. 





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة